Thursday 18 October 2018
Contact US    |    Archive
1 months ago

الجمهوريون يحذرون من انهيار شعبية الحزب بسبب سياسات ترامب

خلقت سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العديد من الأزمات داخل إدارته خلال العام الماضي، للحد الذي دفع أبناء حزبه للقلق بشأن مستقبل الحزب على المستوى السياسي، لا سيما في ظل حالة من الغضب سيطرت على مختلف الفئات الشعبية في الولايات المتحدة الأمريكية لأسباب مختلفة. واعتاد ترامب مواجهة كل الانتقادات الإعلامية والسياسية التي مصدرها الحزب الديمقراطي في بلاده بمنتهى الصرامة، بل ويتهمها بشكل رئيسي بفبركة العديد من الأخبار والتقارير التي تهدف للنيل من شعبيته وسياسات البيت الأبيض، غير أن الوضع الحالي بات الأخطر على مسيرة ترامب في البيت الأبيض، خاصة وأن الانتقادات تأتي من حزبه الجمهوري. ووفقًا لما أكدته شبكة CNBC الأمريكية، فإن نيل نيوهاوس، وهو أحد كبار مستطلعي الرأي الجمهوريين في الولايات المتحدة، حذر من عواقب سياسات وقرارات ترامب على مستقبل واشنطن، مشيرًا إلى أن الحزب الجمهورى قد يلمس آثار ذلك في الانتخابات النصفية. وأوضح نيوهاوس: العامل الحاسم في الانتخابات لن يكون الاقتصاد المُحسن أو الزيادة المطردة في خلق الوظائف، ولكن سيكون شعور الناخبين نحو ترامب . رفض تنفيذ أوامره.. ماتيس عقبة ترامب الرئيسية في البيت الأبيض وأكد نيوهاوس الذي أسهم في تأسيس واحد من أكبر جهات استطلاع الرأي في الولايات المتحدة: أغلبية الناخبين، بما في ذلك نسبة كبيرة من الذين يميلون إلى الحزب الجمهوري، لا يشعرون بالرضا تجاه الرئيس . وأقر نيوهاوس رؤيته الموثقة ضمن دراسة استندت إلى استطلاعات شعبية للرأي العام داخل الولايات المتحدة، وهو ما ما دق أول ناقوس خطر للحزب الجمهوري على مستوى الشعبية في البلاد. ومن جانبها، قالت الشبكة الأمريكية، إن الإحاطة الإعلامية التي نشرها نيوهاوس جاءت وسط حالة من الشد والجذب بين المسؤولين الجمهوريين مع اقتراب موعد انتخابات نوفمبر النصفية. وأشارت إلى أن هناك بالفعل حالة من القلق حيال تصاعد أسهم الديمقراطيين وتوسيع نطاق حالة ازدراء ترامب من جانب الجمهوريين المعتدلين، وهو الأمر الذي قد يعني مصاعب بالغة للمرشحين الجمهوريين في الانتخابات النصفية. ويخشى بعض الجمهوريين أن تكون أغلبيتهم في مجلس الشيوخ باتت في خطر أيضًا، وهو السيناريو الذي لم يكن من الممكن تصوره قبل بضعة أشهر بالنظر إلى خريطة مجلس الشيوخ المواتية للحزب الجمهوري. فضيحة جنسية تلاحق مرشح ترامب لعضوية المحكمة العليا وحسب CNBC فإن الجمهوريين لا يزالون متف

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

الجمهوريون

 | 

يحذرون

 | 

انهيار

 | 

شعبية

 | 

الحزب

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع