Monday 15 October 2018
Contact US    |    Archive
27 days ago

«لو ربنا كرمني ونمت وقت الغسيل يبقى خير».. حكايات مرضى الفشل الكلوي

رحلة طويلة من العذاب تمر أيامها على مرضى القصور الكلوي وذويهم بثقل شديد يتنقلون خلالها بين أسِرّة المرضى وغرف العناية المركزة في معاناة وأوجاع شبه يومية، تبدأ بعبارات صادمة عندك فشل كلوي ، وتمر عبر جلسات العذاب شبه اليومية لغسل الكُلى، وتنتهي غالبًا بمأساة كبرى تستنزف ما تبقى من أموالهم وصحتهم. من الشرقية إلى القاهرة الوجع واحد موصول، والمعاناة مستمرة داخل وحدات الكُلى الصناعية الحكومية والخاصة، ومن هنا كانت البداية لنقل جزء من الألم لمريض يُعالج على نفقة الدولة، وآخر يلف كعب داير على المراكز الخاصة يتعلق بـ قشاية الشفاء أو البحث عن متبرع بفص كُلى ينقذه من الموت الوشيك ومرافق لهم مصيره صار مُعلقًا بحياتهم. سنوات تمر وباقة أمل تشع من حين لآخر تنبض من قلب كل مريض في الوصول إلى متبرع ينقذ حياتهم، ويضع حد النهاية لمعاناتهم ومأساتهم مع أجهزة الغسل الكلوي التي لا تتوقف عن ضخ الدم عبر خراطيم طويلة موصولة في أجسادهم، وتذكرهم بالقصور في وظائف الكُلى الملازم لهم كظلهم. الحاجة زوزو الحاجة زوزو حسن عودة، واحدة من بين آلاف المرضى المصابين بالفشل الكلوي في مصر، ممن تتراوح أعدادهم ما بين 90 ألفًا و100 ألف مريض، وفقًا لإحصاء الجمعية المصرية لأصدقاء مرضى الكُلى تقطع الطريق 3 مرات أسبوعيًا من منطقة الهرم إلى المستشفى الجامعي بعين شمس لتلقي جلسة الغسل الكلوي. قبل 6 أشهر شعرت الحاجة زوزو بانقباض حاد على صدرها صاحبه إعياء شديد وألم عند الخاصرة وشبه انقطاع في البول دخلت على أثره في غيبوبة وبعد ساعتين وجدت نفسها محتجزة داخل غرفة داخل مستشفى عام مكدسة بالمرضى والأجهزة الطبية والخراطيم وتفوح منها رائحة المرض.. تساؤلات عدّة دارت بداخل رأس السيدة الصعيدية التي ترجع جذورها لمحافظة بني سويف ولم تجد لها ردا قاطعا، ظنت في البداية أنها مجرد غيبوبة سكر، فهي مريضة بالسكر والضغط منذ سنوات، وسوف تغادر المستشفى كما اعتادت حال ما تضبط معدلات الجلوكوز في الدم، حتى جاءها الرد الصادم من شخص يرتدي الوشاح الأبيض ويمر على المرضى داخل الوحدة ويتابع حالتهم: عندك فشل كلوي يا أمي . الصدمة بركت على الأرض .. هكذا استقبلت السيدة الخمسينية كلمات الطبيب الصادمة التي لم تتحمل تبعاتها وخبايا المرض المزمن الذي أودى بحياة كل من تعرفهم أو أدخلهم في دائرة مغلقة من الوجع، ورفضت تعليمات الطبيب لها بالغسل الكلوي لدرجة أنها فكرت أكثر من مرة في الهروب من الم

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

ربنا

 | 

كرمني

 | 

ونمت

 | 

وقت

 | 

الغسيل

 | 

يبقى

 | 

خير

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع