Thursday 18 October 2018
Contact US    |    Archive
التحریر
30 days ago

«التحرير» تسأل الخبراء: هل حان وقت ترتيب أولويات الإنفاق الحكومي؟

تسيطر حالة من القلق الشديد على الخبراء العقاريين، بسبب الارتفاعات الكبيرة والمتتالية في أسعار العقارات، رغم التراجع الملحوظ والكبير في الطلب عليها، وهو ما اضطر غالبية شركات التطوير العقاري للجوء إلى إلغاء مقدمات الحجز، وزيادة فترات السداد، وإلغاء الفوائد على الأقساط، لتفادي الركود وتحريك السوق. في المقابل أعلنت الحكومة على لسان رئيسها الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالعمل على إقامة 20 مدينة جديدة، بمساحة إجمالية حوالى 580 ألف فدان. في الوقت الذي تعاني فيه آلاف المصانع من الإغلاق، ومئات أخرى في الطريق إلى الغلق، نتيجة الارتفاع الكبير في قيمة رسوم التشغيل، الذي أعلنت عنه هيئة التنمية الصناعية لتجديد الترخيص، وهو ما اضطر عشرات المصانع بالقاهرة الجديدة وجنوب بورسعيد إلى التوقف عن تجديد تراخيص التشغيل. فهل تحتاج الدولة المصرية إلى هذا الكم من الكتل الخرسانية التي تكلفها مئات المليارت من الجنيهات؟ أم نحن في حاجة إلى ترتيب أولويات الإنفاق الحكومى؟ والتوجه للاستثمار فى الصناعات التحويلية والتصديرية والتشغيلية ذات صفة الاستدامة؟ التحرير توجهت للخبراء والمتخصصين، في محاولة للإجابة عن سؤال مفصلي: هل حان الوقت لترتيب أولويات الإنفاق الحكومى؟ خبير عمراني: هل نحن في حاجة ماسة لـ20 مدينة أكد الدكتور سامح العلايلي، عميد كلية التخطيط العمراني الأسبق، أنه يجب التغيير في الأولويات الآن قبل غدًا، ولا بد من وقفة حاسمة، موضحًا أن ما يتم التركيز عليه الآن هو الإنتاج الكمي وليس النوعي، فقد حان الوقت لتغيير الفكر الحكومي الباحث عن التوسع العقاري غير المدروس، خاصة لأنه يستنزف مقدرات الدولة. ووجه العلايلي تساؤلاً: هل اقتصاد مصر الآن، يحتمل إنشاء 20 مدينة جديدة؟ أم من الأجدى والأولى التوجه للصناعة والإنتاج، خاصة في ظل وجود 5000 آلاف مصنع مغلق، يحتاجون إلى حل مشاكلهم ، مضيفًا أنه بات من الضروري العمل على تأهيل الشباب العاطلين، وتوجيههم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتركيز على صناعات بعينها، سواء أكانت تكنولوجية، زراعية، سياحية ، فلا توجد دولة تنتج كل شيء. وفيما يخص الـ20 مدينة التي يتم إنشاؤها، أريد أن أعرف هل تم إجراء دراسات جدوى اقتصادية واجتماعية لتلك المدن، وهل نحن في أمس الحاجة إليها الآن، وأركز على الآن، وهل تم مناقشة دراسات الجدوى تلك، أم لا. اقرأ أيضًا تستوعب 30 مليون نسمة.. 20 مدينة ج

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

التحرير

 | 

تسأل

 | 

الخبراء

 | 

حان

 | 

وقت

 | 

ترتيب

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع