Thursday 18 October 2018
Contact US    |    Archive
29 days ago

دراسة: الحركة «وليس الراحة» تعجّل بشفاء تلف الدماغ!

توصل باحثون أمريكيون فى أحدث دراسة أجريت على الفئران، إلى أن مزاولة نشاط حركى -بدلا من الراحة المطولة- يمكن أن يعجل بالشفاء من إصابات الدماغ. وأشارت الدراسة التي أجريت في هذا الصدد إلى أن النشاط بدلا من الراحة المطولة، قد يؤدي إلى التعافي بشكل أسرع من تلف الدماغ، بما في ذلك السكتة الدماغية. ويعتقد الباحثون في جامعة كولومبيا فى نيويورك، أن استراتيجيات العلاج التى ترتكز على النشاط يمكن أن تؤدى إلى أوقات تعافى أسرع وأكثر اكتمالا للمرضى الذين يسعون لاستعادة حركتهم بعد إصابة الدماغ.. فقد عكف الباحثون، لعدة سنوات، على دراسة قشرة المخ، والتي تلعب دورا رئيسيا فى العديد من الوظائف، بما فى ذلك البصر، والرائحة، والحركة، والذاكرة. وقال الدكتور راندى برونو ، أستاذ أمراض المخ والأعصاب فى جامعة كولومبيا : إننا نميل إلى نصح مرضى السكتات الدماغية بخفض مستوى نشاطهم الحركى، حيث يعد المشى ومسك الأشياء طريقا طويلا.. فيما تشير نتائجنا إلى أنه فى بعض الحالات يمكن إعادة المرضى إلى مزاولة النشاط الحركى فى وقت مبكر جدا من أجل تسريع عملية التعافى . وركز الباحثون على جزء من القشرة الدماغية للفئران -القشرة البرميلية- التى يعتقد أنها بالغة الأهمية فى استشعار وتحليل الإشارات أثناء الدوران.. وقد تم وضع الفئران في مربع مظلم وتم تدريبهم علي البحث عن كائن قريب من شواربهم.
وللتأكيد على ما إذا كانت القشرة الحسية متداخلة، استخدم الباحثون ضوء الليزر لإيقاف خلايا البروستات القشرية مؤقتًا عندما تم إيقاف الخلايا، واجهت الحيوانات صعوبة في الدوران.. كما لم تتمكن من أداء المهمة في اليوم التالي، عندما قام الفريق بإزالة القشرة البرميلية بشكل دائم.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

دراسة

 | 

الحركة

 | 

وليس

 | 

الراحة

 | 

تعجّل

 | 

بشفاء

 | 

تلف

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع