Tuesday 13 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
الموجز - منذ 22 أيام

مولد سيدي الأتوبيس

الموجز حكايات من قلب الشارع والبيت المصري ، تكتبها حنان عقل وننشرها كما هى دون التدخل بالحذف أو الإضافة بقلم / حنان عقل
النهارده كان عندي مشوار في بولاق الدكرور ، والحي ده أنا عارفاه كويس مع إني مش ساكنه فيه ولا حتى قريب منه ، قضيت مشواري واتجهت لموقف الأتوبيسات أدور على الرقم السحري 921 اللي لما اركبه أوصل للبيت مباشرة في شارع الترعة البولاقية شبرا مصر، لقيت أتوبيس خارج حالا من المحطه ، جريت وراه وبقيت فرجه في الشارع كله طبعا على ما انتبه السواق ووقف، بصيت على الرقم اتأكد منه وطلع هو الأتوبيس المنشود، ماصدقتش نفسي طبعا، دي معجزه، أول ما أدخل المحطه ألاقي الأتوبيس ولسه طالع، المفاجأه الكبرى بقى كانت كرسي فاضي ، مافكرتش طبعا لأني لو وقفت ثانيه أفكر من غير ما اجري على الكرسي مش قاعده طول المشوار، قعدت على الدوبل الشمال مع إن بابا كان دايما ينصحني اتجنب القعده على العجل مباشرة إلا إن طاقة من السعاده كانت طايره بيا من على الكرسي بشبر، معقول يارب كل التوفيق ده مره واحده في يوم واحد في اتوبيس واحد في مشوار واحد ، أحمدك يارب ..
المهم ، ما اطولش عليكوا ، قول طول، قعدت ورحرحت وطلعت رواية قلب الليل لنجيب، وبدأت اقراها ، وليه لأ، الجو ربيع والأتوبيس فاضي وانا قاعده! أول ما بدأت اركز مع جعفر الرواي واسرح معاه في جنينة بيت جده مع البلابل والعصافير والشجر والاعناب والسجاد الفارسي، مافيش محطتين، والأتوبيس فجأه اتملا على الآخر، اتنين جم وقفوا جنبي، واحد منهم شبه قاعد على كتفي، والتاني ماسك شنطه طريه ورطبه وبتنشع حاجه ريحتها غريبه وسندها على ركبتي، ايوة ، طبعا .. وهو فيه في الدنيا أتوبيس من بولاق لشبرا ويفضل فاضي، صحيت من الحلم وانكمشت على نفسي ولزقت جنب القزاز وحمدت ربنا من كل قلبي على النحافه، وايه الشنطه دي، وانا هفضل شايلاها على ركبي لحد البيت؟ بريحتها دي ؟!! بصيت للراجل اللي ماسكها ولسه هبدأ خناقه باسم الله، اعتذر وشالها بعد ما لمح الشر في عيني، وحطها على كتف الست اللي قاعده قدامي! وقام الراجل اللي كان قاعد على كتفي، الدنيا احلوت وبدأت اركز مع جعفر الراوي تاني:
- على أن ذلك كله بهرني دون أن يستحوذ على قلبي حقيقة فلم ......
انقطع حبل أفكاري في وقفة اتنين ستات جنبي وبدأوا في الكلام، بصيتلهم بطرف عيني عشان يبطلوا كلام، شافوني وماعبرونيش طبعا، حطيت نفسي مكانهم، يعني هقعد طول السكه ساكته، مايصحش، قلت اسمع بيقولوا

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الأتوبيس

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر