Wednesday 20 January 2021
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      RSS      English
في حب مصر - منذ 7 أيام

في حب مصر | التضامن: استفادة 10.448 أسرة من الزيارات المنزلية ببرامج التوعية من الإدمان

سوق العمل، لضمهم ضمن مبادرة بداية جديدة لتوفير قروض لتمويل مشروعات المتعافين بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعيُ في إطار الحرص علي تقديم خدمات ما بعد العلاج والدمج المجتمعي للمتعافين كأفراد نافعين في المجتمع. ووجهت الوزيرة الشكر للكوادر التطوعية من أبناء حي الأسمرات ممن تم تدريبهم علي رسائل الوقاية تحت إشراف متخصصين من صندوق مكافحة الإدمان ومشاركتهم في تنفيذ حملات الزيارات المنزلية والتواصل المباشر مع الأسر لمعرفتهم بآليات طرق الاكتشاف المبكر للتعاطي، كما حثت الوزيرة من أتموا البرنامج العلاجي بالاستمرار في الاستفادة من برامج الدعم النفسي والتأهيل وبرامج التدريب علي المهن الحرفية التي يحتاجها سوق العمل مع توفير كافة سبل الدعم لهم. ومن جانبه، قال عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي - إنه تم تجهيز عيادة تابعة للخط الساخن بحي الأسمرات لاستقبال طالبي الخدمات العلاجية، وتقديم المشورة والإحالة لتلقي العلاج في المستشفيات الشريكة مع الخط الساخن، مع وضع وتخطيط برنامج عمل الفريق العلاجي بالخط الساخن داخل العيادة والتي يتواجد بها بشكل يومي عدد من الأخصائيين النفسيين المؤهلين لهذا الغرض. واستقبلت العيادة 360 مُترددا من طالبي خدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان والتي تمثلت في خدمات المشورة، الدعم النفسي، العلاج وتم إحالة الحالات المرضية للمراكز العلاجية التابعة للصندوق وتلقوا الخدمة مجاناً، كما تم افتتاح عيادة للإناث يوم من كل أسبوع . وأشار إلي أن 84% ممن تقدموا للعلاج تعرفوا علي الخدمة العلاجية من خلال حملات الزيارات المنزلية بما يشير للتأثير الإيجابي لهذه الزيارات، في حين تعرف 16% علي الخدمة من خلال الوسائط الدعائية ومنها إعلانات الطرق بالمنطقة وانه ضوء نتائج هذه التجربة جاري الإعداد لتنفيذ برامج الحماية من المخدرات بمناطق المحروسة وبشائر الخير وروضة السيدة خلال الفترة المقبلة. وأضاف عمرو عثمان أن العوامل الدافعة للتعاطي جاءت في المقدمة، أصدقاء السوء والتفكك الأسري ووهم علاج المشاكل الصحية وكذلك توهم زيادة القدرة الجنسية، كما جاءت العوامل الدافعة للعلاج، تحسين الصورة والتفكير في المستقبل ومشاكل نفسية وضغط الأهل و ضياع الصحة ومشاكل أسرية وعدم القدرة المادية ومشاكل في العمل وضغوط الأهل.
المصدر: في حب مصر


آخر الأخبار
هشتک:   

التضامن

 | 

استفادة

 | 

الزيارات

 | 

المنزلية

 | 

ببرامج

 | 

التوعية

 | 

الإدمان

 | 

مصادر