Monday 25 June 2018
Contact US    |    Archive
الموجز
1 months ago

مفاجآت جديدة بقضية «مذبحة الرحاب».. القاتل بات مع ضحاياه.. أحد الدائنين: «رب الأسرة كان بيستعطفني أسيب له 1000 جنيه».. مشتبه به: «قالي إن فيه ناس طمعانة».. والطب الشرعي: الكلب لم يتم تخديره

فاطمة طارق

أكدت مصادر قضائية مطلعة، أن تحقيقات واقعة مقتل أسرة رجل أعمال الرحاب، المعروفة إعلاميا بـ مذبحة أسرة الرحاب ، ستفجر مفاجآت في القضية، عن هوية القاتل، بناء على تحريات الأمن الوطنى، وتقرير الطب الشرعي الخاص بجثث المجني عليهم. القاتل بات مع ضحاياه
وأضافت المصادر لـ فيتو إن غلق منافذ المنزل وأبوابه داخليا، يدل على أن الفاعل ليس بغريب عن الأسرة، ربما يكون القاتل شخصا من الأسرة أو صديق مقرب قرر أن يبيت في منزل ضحاياه، وهو اللغز وراء حالة هدوء الكلب الشرس أيضا، الذي إذ مر غريب فتك به.وقال صاحب معرض السيارات أحد المشتبه بهم والذي تم الإفراج عنه، بالتحقيقات، التي تمت بواسطة النيابة العامة: إن رب الأسرة المهندس عماد، في الشهور الأخيرة، عندما يأتي موعد دفع إيجار السيارة، كان يطلب مني أن أترك له 1000 جنيه من أصل الإيجار، قائلا سيبلي 1000 جنيه أصرف منهم على عيالي .. وأشار إلى أن آخر شهر تحصل فيه على الإيجار من المجنى عليه عماد قال له دي آخر فلوس معايا.. سيبلي مبلغ ووعد هرجعهم لك تاني . الكلب لم يتم تخديره
وكانت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، رئيس النيابة،  تسلمت تقرير الطب الشرعي، الخاص بكلب ضحايا أسرة الرحاب، بالواقعة المعروفة إعلاميا بـ مذبحة أسرة الرحاب .وأكد تقرير الطب الشرعي أنه بعد أخذ عينة من الكلب وتحليلها، تبين عدم وجود أي مواد مخدرة، أو تعاطيه عن طريق الطعام لأي مخدرات، قد تفقده القدره على الوعي. العملية منغنغة
وكان حسن إبراهيم أحد أقارب رب أسرة مذبحة الرحاب المجني عليه، قال: إن النيابة ظلت تحقق معه قرابة أسبوع، وأن آخر اتصال بينه وبين المهندس عماد المجني عليه كان في الساعة 11:34 صباح يوم الواقعة.وذكر لـ فيتو أن آخر مكالمة هاتفية جمعته بالمجني عليه كانت قبل قتله بنحو 3 ساعات، وقال له فيها المجني عليه: العملية منغنغة أوي والحالة معدن.. بس المشكلة إن في طمع وده قالقني . صوته كان فرحان
وأضاف أن يوم الواقعة كان بينه وبين المجني عليه لقاء محدد موعده الساعة 4 عصرا، وعندما وصل الفيلا، قام بالاتصال بالمجني عليه وزوجته إلا أنه وجد هواتفه مغلقة، وذكر أن المجني عليه ليس من عادته إغلاق هاتفه.كما أشار إلى أنه كانت تربطهما علاقات مادية وروابط أسرية، وأنه يعتبر بمثابة شريكه بالعمل.وأما عن رواية انتحاره فذكر حسن إبراهيم، أن صوت عماد المجني عليه كان يرقص فرحا، بنجاح الصف

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

للاعتذار خمس لغات

- البوابة نيوز
هشتک:   

مفاجآت

 | 

جديدة

 | 

بقضية

 | 

مذبحة

 | 

الرحاب

 | 

القاتل

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع