Monday 15 October 2018
Contact US    |    Archive
ایلاف مصر
5 months ago

الحرب وموجات النزوح ترسم خريطة سكانية جديدة لسوريا


بيروت: خلال سبع سنوات، رسمت الحرب وموجات النزوح خريطة سكانية جديدة في سوريا، مع مواطنين هجروا تحت ضغط المعارك واتفاقات الإجلاء، وأقليات فرت خشية التهديدات الطائفية، ومجموعات إتنية حلّت محل أخرى، ومدن فرغت بكاملها من السكان. ولا يلوح في الافق، بحسب سكان ومحللين، أي أمل بعودة جميع النازحين واللاجئين البالغ عددهم نحو 11 مليونا داخل البلاد وخارجها، الى المناطق التي خرجوا منها. على الخارطة الجديدة، طرد معارضو النظام وغالبيتهم من السنة من مناطق عدة، وتجمعت الاقليات في مناطق أخرى، وباتت المناطق الجغرافية إجمالا من لون طائفي واحد. ويقول مقاتل يعرّف عن نفسه باسم أبو مصعب (25 عاماً)، وقد غادر المدينة القديمة في حمص (وسط) بناء على اتفاق إجلاء مع قوات النظام في 2014، لوكالة فرانس برس عبر الانترنت، من المستحيل أن أعود إلى مناطق النظام، وأعيش جنباً إلى جنب مع العلويين ، مضيفاً بالتأكيد سأقول هذا لابني ليكون بدوره حاقداً على الجهة التي قامت بذلك . ويلقي أبو مصعب اللوم على الطائفة العلوية التي يتحدر منها الرئيس السوري بشار الأسد. ويضيف لقد تقسّم البلد: الشمال للسنة، والشمال الشرقي للأكراد، أما العلويون والشيعة فيتواجدون في اللاذقية وطرطوس (الساحل) وحمص .  بعد خروجه من المدينة القديمة، توجه أبو مصعب إلى ريف حمص الشمالي، لكنه اضطر مجدداً إلى المغادرة مع عائلته الى إدلب في شمال غرب البلاد، بموجب اتفاق إجلاء جديد بين قوات النظام والفصائل المعارضة في شهر ايار/مايو الحالي. ويقول كان الهدف بداية أن يتخلصوا من المقاتلين، لكننا وصلنا الى مرحلة حدث فيها تغيير ديموغرافي من دون أن ندرك . - إجلاء متبادل - ويقول الخبير في الشؤون السورية فابريس بالانش لفرانس برس إنها عملية تغيير ديموغرافية سياسية وإتنية ، موضحاً إنها استراتيجية طرد المعارضين السياسيين، وفي سوريا لا تمييز بين المعارضة السياسية والانتماء الطائفي . وكرست اتفاقات الإجلاء نقل السكان من مناطق الى أخرى، وفق بالانش الذي يوضح أن النظام يطرد كل من يعتبرهم معارضين كونهم قد يشكلون يوماً عاملاً لثورة جديدة . وشهدت سوريا عمليات إجلاء عدة، أبرزها من الغوطة الشرقية قرب دمشق الشهر الماضي، وفي كانون الاول/ديسمبر 2016 من الأحياء الشرقية في مدينة حلب (شمال). ومع الوقت، باتت إدلب تستضيف عشرات الآلاف من المقاتلين والمدنيين المعارضين، معظمهم من السنة. وتتهم المعارضة النظام بـ

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

مدرس متابعة math 0581385537

- دي ون جی مصر
هشتک:   

الحرب

 | 

وموجات

 | 

النزوح

 | 

ترسم

 | 

خريطة

 | 

سكانية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع