Monday 16 July 2018
Contact US    |    Archive
ایلاف مصر
26 days ago

هكذا تموت الديمقراطية في الدول الضعيفة


لندن: بعد نحو 30 عاماً على إعلان فرانسيس فوكوياما نهاية التاريخ وانتصار الديمقراطية الليبرالية لم يعد من الغريب السؤال عما إذا كانت الديمقراطية في أزمة. فأميركا، حاملة شعلة الديمقراطية لزمن طويل، يقودها رئيس يدوس على مبادئها والزعيم الصيني شي جنبينغ يقود بلاده نحو حكم فردي.  وفي بلدان الأسواق الناشئة يمسك الدفة حكام متسلطون. ويُرجح فوز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في انتخابات 24 يونيو بعد اعتقالات أو تطهيرات شملت أكثر من 200 الف مواطن تركي لأسباب سياسية.  سلطات سلطان! وحين يفوز ستكون له سلطات سلطان. ويتعرض المحتجون في نيكاراغو إلى التعذيب في سجون النظام. وفي غضون أيام سيجني الرئيس فلادديمير بوتين ثمار نصر دعائي كبير باستضافة روسيا بطولة كأس العالم بكرة القدم.  وتبين مؤشرات حالة الديمقراطية تردي وضعها بدرجة مقلقة منذ الأزمة المالية في عام 2008. فلا غرو أن يشهد هذا العام انتعاشاً في الكتب التي تصدر بعناوين مخيفة مثل هكذا تنتهي الديمقراطية و الشعب في مواجهة الديمقراطية . ويُلاحظ ان تراجع الديمقراطية يشترك بسمات متماثلة من فنزويلا إلى المجر.  أربعة مراحل يحدث تفكيك الديمقراطيات الجديدة نسبياً على أربعة مراحل.  أولا يأتي الاستياء الشعبي من الوضع القائم. وكان المجريون تضرروا بآثار الأزمة المالية ثم ارعبتهم أفواج اللاجئين المارين عبر أراضيهم إلى المانيا.  وفي تركيا أُدينت النخب العلمانية بتهمة تهميش المسلمين الذي يشكلون غالبية الشعب التركي.  ثانياً، ان الحكام المتسلطين يشيرون إلى أعداء لتوجيه غضب الناخبين ضدهم.  فبوتين يتحدث عن مؤامرة غربية لإذلال روسيا، والرئيس الفنزيلي نيكولاس مادورو يتهم أميركا بالوقوف وراء متاعب بلاده، ورئيس الوزراء المجري فكتور اوربان يحمل الملياردير الاميركي جورج سوروس مسؤولية المشاكل في بلده.  ثالثا، بعد أن يفوز الحكام المتسلطون بالحكم مستغلين هذا الاستياء يشرعون في تقويض الصحافة الحرة والقضاء المستقل والمؤسسات الأخرى التي تشكل الركن اللبيرالي من الديمقراطية.  وفي المرحلة الرابعة والأخيرة، يؤدي تآكل المؤسسات الليبرالية إلى موت الديمقراطية من كل ناحية إلا الاسم.  الركود الاقتصادي والهجرة وتقول مجلة الايكونومست في تحليلها لحال الديمقراطية اليوم بأن من الصعب تحديد الديمقراطيات المهددة بالموت مشيرة إلى أنّ الركود الاقتصادي والهجرة كثيراً ما يكونان نُذر متاعب مقبلة.  ولكنهما

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

هكذا

 | 

تموت

 | 

الديمقراطية

 | 

الدول

 | 

الضعيفة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع