Saturday 22 September 2018
Contact US    |    Archive
إيلاف
2 months ago

الاخبار الكاذبة : بث كثيف وتأثير غير معروف ورد ضعيف


باريس: تتسلل الاخبار الكاذبة بشكل متزايد كل يوم الى النقاشات السياسية فتزعزع ثقة الرأي العام الضعيفة أصلا في المؤسسات وفي وسائل الاعلام المتهمة بدورها بانها تقف وراءها. ودونالد ترمب هو من روج لعبارة الاخبار الكاذبة (فايك نيوز) التي اصبحت سلاحا شفهيا لمهاجمة الاعلام قبل كل شيء ويلجأ اليه أكثر وأكثر السياسيون في إسبانيا مثلا والصين وبورما وروسيا. الاخبار الكاذبة اتهام يعني كل شيء ولا شيء في آن، سواء كان الامر يتعلق ب أخبار كاذبة يروج لها عمدا بهدف الاساءة، او بقلة المهارة  او بأخطاء وأيضا بمعلومات تم التدقيق فيها والتحقق منها. - ترمب يدخل الاخبار الكاذبة في النقاشات - بعد حوالى عامين على فوز دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية، لا يزال النقاش محتدما: هل أثرت الاخبار الكاذبة على تصويت الاميركيين في الاقتراع الرئاسي في 2016؟. وكانت الاخبار الكاذبة كثيرة خلال الحملة الانتخابية. واتهمت هيلاري كلينتون بإقامة علاقات مع شبكة مغتصبي اطفال في حين حظي دونالد ترمب بدعم البابا. وكان للتضليل الاعلامي آثار كبرى على الاقتراع، كما يؤكد باحثون من اوهايو ستايت يونيفرسيتي استجوبوا ناخبين لمعرفة ما اذا كانوا صدقوا بعض الاخبار الكاذبة. ولم يتمكن الباحثون من تأكيد ان الاخبار الكاذبة كانت حاسمة لنتيجة الاقتراع، لكنهم اكدوا ان نسبة 0,6% من الناخبين - اي 77744 شخصا في ثلاث ولايات اساسية - كانت كافية لتعديل خيارهم وتغيير نتيجة كبار الناخبين وبالتالي الانتخابات الرئاسية. ومنذ وصوله الى البيت الابيض، لم يتوقف ترمب عن وصف أي معلومات لا تصب في مصلحته، بأنها أخبار كاذبة . (في شهر حزيران/يونيو وحده، استخدم هذه العبارة في 22 من تغريداته)، في حين ان المقربين منه ذهبوا الى حد الخلط بين الصحيح والكاذب بالاشارة الى حقائق بديلة . ويضر ذلك بمصداقية الاعلام الاميركي ويتحدث البعض اليوم عن حقبة ما بعد الحقيقة . ويقول جون هاكسفورد من جامعة ايلينوي ستايت يونيفرستي ان الحقيقة لم تعد تعتبر مهمة . واضاف يبدو ان الكذب والتزوير يساهمان في ترسيخ سمعة ونفوذ اولئك الذين يلجأون اليهما بين الانصار . وتفيد بعض الدراسات انه في موازاة الاستقطاب المتزايد للمواقف السياسية، زاد عدد الاشخاص المستعدين لتصديق الاكاذيب: فقد أظهرت دراسة تعود الى 2017 ان 51% من الناخبين الجمهوريين كانوا يعتقدون ان باراك اوباما ولد في كينيا، وهي خدعة تم تكذي

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

مدرس متابعة math 0581385537

- دي ون جی مصر
هشتک:   

الاخبار

 | 

الكاذبة

 | 

كثيف

 | 

وتأثير

 | 

غير

 | 

معروف

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع