Friday 19 October 2018
Contact US    |    Archive
إيلاف
3 months ago

مطالب في أصيلة بتعزيز ثقافة السلم والاختلاف لمواجهة الإرهاب


أصيلة: دعا أكاديميون وخبراء إلى تعزيز فقه السلم والإختلاف في المجتمعات العربية والإسلامية، من أجل محاصرة التطرف والتشدد الذي تستثمره الجماعات الإرهابية للإيقاع بالشباب وتسخيرهم لتنفيذ مخططاتها التخريبية.   جاء ذلك في جلسات اليوم الثاني لندوة الفكر الديني الحاضن للإرهاب: المرجعية وسبل مواجهته ، المنظمة ضمن فعاليات موسم أصيلة الثقافي الدولي في دورته الأربعين، حيث ناقش المتدخلون إصلاح مناهج التعليم ومراجعة منظومة الفقه وتعزيز ثقافة السلم والاختلاف والاعتراف بالآخر، لدى المجتمعات العربية والإسلامية لتجفيف منابع الفكر الإرهابي المتشدد. التعليم ومواجهة الإرهاب  ومثل إصلاح مناهج التعليم وضرورة مراجعته قاسما مشتركا بين غالبية المداخلات، التي ركزت على أهمية هذه المسألة في تحصين الشباب والأجيال الصاعدة من الإرهاب والتطرف، حيث اعتبر عبد الله يوسف الغنيم وزير التعليم الكويتي السابق، إن إصلاح ومراجعة المناهج التعليمية من الوسائل الفعالة لمواجهة الإرهاب، وأكد على أهمية بلورة استراتيجية جديدة لمواجهة التطرف والإرهاب في الدول العربية والإسلامية. وشدد الغنيم على أن المدرسة ينبغي أن تلعب دورا محوريا في إدارة وبناء الإنسان الحر المقدر لقيمة الاختلاف. وأشار إلى أن أي إصلاح للتعليم الديني لن يتحقق من دون أن يكون الإعداد الجيد للمعلم المتمكن والواعي بالمخاطر التي يعاني منها المجتمع . وأوضح الغنيم بأن التعليم الديني ينبغي أن يتأسس على السماحة وقبول الآخر، والتأكيد على أن الدين هو أسلوب حياة يقوم على التراحم في كل شيء والمجادلة بالتي هي أحسن والموعظة الحسنة، وهو الأمر الذي كان عليه نهج النبي محمد وصحبه الكرام ، مطالبا باستعادة النموذج المحمدي في تمثل الدين وقبول الآخر.  ضرورة إصلاح التعليم الديني من جهته، اعتبر محمد عبد الوهاب رفيقي، الباحث المغربي المختص في الفكر الإسلامي والحركات الإسلامية، أن مراجعة مناهج التربية والتعليم الديني أمر ضروري، وأكد على أهمية هذه المسألة لتصحيح الاختلالات وتخليص الطلاب والتلاميذ من التشدد والإرهاب الذي يتلقوه من خلالها. وأشار رفيقي في مداخلة في الندوة، إلى ضرورة استدراك الأخطاء الكبيرة التي وقعنا فيها في السابق ، مسجلا أنه حين يتم توظف الأيديولوجيا لخدمة أغراض سياسية معينة تكون النتيجة ما نعيشه اليوم. وأفاد الباحث المغربي بأن بعض الأيديولوجي

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

مدرس متابعة math 0581385537

- دي ون جی مصر
هشتک:   

مطالب

 | 

أصيلة

 | 

بتعزيز

 | 

ثقافة

 | 

السلم

 | 

والاختلاف

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع