Tuesday 26 September 2017
Contact US    |    Archive
ایلاف مصر
4 months ago

الحرب الدبلوماسية بين المغرب والجزائر تنتقل إلى كواليس الانتخابات الفرنسية


«إيلاف» من الرباط: هاجمت مصادر من الدبلوماسية الجزائرية أول من أمس الرئيس الفرنسي الجديد إيمانويل ماكرون، متهمة إياه بالرضوخ لضغوطات المغرب من أجل سحب ترشيح فرنسية من أصل جزائري تعاديالوحدة الترابية للمغرب. وكانت ليلى عيشي، المرشحة الفرنسية ذات الأصل الجزائري، قد تم سحب ترشحها عن الدائرة التاسعة للفرنسيين المقيمين بالخارج من الانتخابات التشريعية المقبلة، ولم يتم استبدالها لغاية الآن. وذهبت المصادر ذاتها إلى أن المعالم الأولى لتولي ماكرون الحكم تؤكد أنه سيسير على خطى سابقيه فيما يتعلق بالحياة السياسية الفرنسية، مشيرة إلى أن ترشيح عيشي عن الدائرة التاسعة للفرنسيين المقيمينبالخارج، والتي تضم دول غرب إفريقيا وشمال افريقيا، أسال الكثير من الحبر في المغرب بسبب مساندة عيشي ل بوليساريو . وكشفت مصادر دبلوماسية أن عيشي حركت شخصيات دبلوماسية قالت إنها مقربة من القصر الملكي من أجل توضيح موقفها من قضية الصحراء، المغربية، ومن المنتظر أن تزور المغرب في أقرب الآجالمن أجل التواصل مع المتعاطفين مع حركة إلى الأمام بالمغرب، حيث أكدت أنها متشبثة بترشيحها. الأثرياء يستفيدون من دقيق الفقراء ونظام المساعدة الطبية راميد وتقرأ إيلاف المغرب في الصحيفة ذاتها، أن معطيات مثيرة تلك التي كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط فيما يتعلق بخريطة الفقر والهشاشة بين فئات المجتمع المغربي، حيث أظهرت نتائج عمل المندوبيةاستفادة فئة مهمة من الأثرياء، تقدر بحوالي 20 في المائة، من الدعم العمومي الموجه إلى عدد من المواد الاستهلاكية، ومنها الدقيق والسكر وغاز البوتان. وأوضحت نتائج الدراسة التي تم تقديمها في مؤتمر صحافي، انعقد الأربعاء، في الرباط، للكشف عن نتائج عمل المندوبية حول نموذج الاستهداف الجغرافي لمحاربة الفقر وتقليصه، أن 20 في المائة من الأسرذات مستوى عيش مرتفع استفادت من 30 في المائة من الدعم الموجه إلى المواد الاستهلاكية وغاز البوتان، في حين تراوحت هذه النسبة بين 13 و20 في المائة لدى الفئات الأكثر هشاشة. هذا الإشكال يطرح أيضاً على مستوى نظام المساعدة الطبية راميد ، حيث نجد أن 7.6 في المائة من المستفيدين ينتمون إلى الفئة التي تعيش وضعا مريحاً. حصاد يواجه شبح تسريبات الباكالوريا المساء كتبت ايضاً، أن محمد حصاد، وزير التربية الوطنية، يواجه شبح تسريبات امتحانات الباكالوريا، إذ سلمها في أظرف مغلقة لمدراء الأكاديميات، فيما ستتولى

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

الحرب

 | 

الدبلوماسية

 | 

بين

 | 

المغرب

 | 

والجزائر

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع