Tuesday 21 November 2017
Contact US    |    Archive

هنا قصر الدكتورة مريم

هنا قصر الدكتورة مريم، هنا يقبع الحب والود، والأمل ، والمستقبل، هكذا تخيلت حجرة مريم الأولي علي الثانوية العامة بمجموع 99%، والدها مواطن مصري بسيط، وأب عظيم، وأم رائعة مكافحة لم تئن من متاعب الحياة اليومية، لكنها تدرك بفطرتها أن الجنة تحت أقدامها، فكافأها العلي...
هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

هنا

 | 

قصر

 | 

الدكتورة

 | 

مريم

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع