Friday 20 October 2017
Contact US    |    Archive

قصة الفضيحة التى هزت الوسط الجامعى ولا تحدث إلا فى مصر

أستاذ الجامعة يدفع30 ألف جنيها من قوت أبنائه تكاليف إعداد البحث الواحد من أجل 6 جنيهات علاوة ترقيته مفرمة أساتذة الجامعات مابين أجور زهيدة وعلاوات مخصومة وأبحاثا أصابها سعار الدولار قطار الأهمال يسحق أساتذة الجامعات على قضبان نزيف الكرامة والذل والمهانة كتب: أبو المجد الجمال القضية أكبر وأخطر بكثير من كونها قضية فساد هنا أو هناك طال معظم مؤسسات الدولة ولكنها قضية أمن قومى ليس لأنها تمس التعليم الجامعى فحسب بل لكونها تطول رأس العملية التعليمية ألا وهو الأستاذ الجامعى نفسه الذى طالته أيادى الأهمال لتخنقه فى لقمة عيشه ومصدر رزقه الوحيد لتنال من كرامته وتهينه فى أجور زهيدة لا تليق أبدا بمستواه الجامعى والأجتماعى والثقافى والبيئى ولاتسمن ولاتغنى من جوع وأزمة وخصم علاواته أومنعها بنكهة الميرى وجبروته وسطوته ونفوذه بالمخالفة لكل اللوائح والقوانين والأعراف الجامعيية ...

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

زواج بقرار باباوي «2»

- البوابة نيوز

لا المصالحة الموءودة

- البوابة نيوز

مهزلة اتحاد الكرة

- البوابة نيوز

المتاجرون بالوطن

- البوابة نيوز
هشتک:   

قصة

 | 

الفضيحة

 | 

التى

 | 

هزت

 | 

الوسط

 | 

الجامعى

 | 

ولا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع