Tuesday 17 October 2017
Contact US    |    Archive

فى مناورات الجيش.. الهدف بملابس سيناوية وليست يهودية

ما بين استهداف المسجد تارة، والإنسان تارة أخرى، يجعل النظام منهما عدوا له في مناوراته العسكرية، وهدفا يصوب عليه رصاصاته الغادرة. ولعل ما يكرره الجيش المصري، في مناوراته من استهداف بعض الرموز الدينية والوطنية، يؤكد هذا، خاصة بعدما شهدت مناورات النجم الساطع بقاعدة محمد نجيب العسكرية، تصوير عدو النظام خلال المناورة من خلال أهداف بيظهر فيها الأعداء بملابس بدوية سيناوية، وهو الأمر الذي كرره مرات عديدة، حينما استهدف المسجد في مرة سابقة، ليرمز له بالإرهاب الذي يجب محاربته وقتله. يأتي ذلك في الوقت الذي يتهم فيه إعلام النظام البدو في سيناء بالخيانة، ويدعون لمحاربتهم، وقتلهم، وإبادتهم، فضلا عن إجراءات القمع والقتل والتهجير التي يمارسها النظام ضد البدو، ومعاملتهم على أنهم ليسوا مواطنين أصليين ودخلاء على المجتمع المصري، ليضرب في صلب عقيدة الدولة المصرية منذ نشأتها. وازدادت فى عهد العسكر سلوك الجيش القمعي ...

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

مناورات

 | 

الجيش

 | 

الهدف

 | 

بملابس

 | 

سيناوية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع