Saturday 16 December 2017
Contact US    |    Archive
دوت مصر
23 days ago

شفيق يا راجل! .. هذا ما تبقى من الحركة الوطنية بعد تحالف رئيسه مع الإرهابية

قيادات حزب الحركة الوطنية من استقالات جماعية جعلت الحزب فارغًا، لا يوجد به سوى الجدران الحزينة على نهايته السوداء،

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

شريف إسماعيل: «أنا بخير»

- المصری الیوم مصر
هشتک:   

شفيق

 | 

راجل

 | 

هذا

 | 

تبقى

 | 

الحركة

 | 

الوطنية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع