Sunday 25 February 2018
Contact US    |    Archive
ایلاف مصر
1 months ago

مجلس العلاقات العربية يحذر من خطورة السياسة الأميركية على السلام العالمي


الرباط: ردًا على قرار الإدارة الأميركية بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، و نقل سفارتها إليها، حذر مجلس العلاقات العربية والدولية من خطورة وفداحة عواقب السياسة الأميركية الحالية، لكونها تدمر مبادئ وأسس القانون الدولي من خلال مد صلاحية التشريعات المحلية خارج النطاق الوطني، وأفضليتها وأولويتها على التشريع الدولي الملزم، طبقا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن والمنظمات والهيئات ذات الصلة، مما ينذر بتبعات وعواقب وفوضى عارمة في العلاقات الدولية بشكل لا يمكن التنبؤ بنتائجه. و أدان المجلس في بيان تلقت إيلاف المغرب نسخة منه القرار الأميركي الذي يتناقض وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة الخاصة بالقضية الفلسطينية، مما يعرض الأمن والسلام في المنطقة والعالم لأشد الأخطار، خاصة أنه يشكل مخالفة صريحة لأسس وقواعد النظام الدولي الذي نشأ بعد الحرب العالمية الثانية، وقواعد القانون الدولي الذي يشكل ميثاق منظمة الأمم المتحدة دستورا ملزما له، و حدد في شكل العلاقات الدولية مذاك، مما يشكك في شرعيتها ويضعف من قدرة المنظمة على القيام بمسؤولياتها في حفظ الأمن والاستقرار في العالم. تجاوز للحقوق المشروعة وأوضح المجلس الذي يوجد مقره في دولة الكويت أن الاعتراف الأميركي غير المشروع بالقدس كعاصمة لإسرائيل لن يلغي صفة الاحتلال عنها، فهو يتجاوز الحقوق الوطنية والمشروعة للشعب الفلسطيني في أرضه و وطنه بما في ذلك عاصمته القدس. وحذر المصدر ذاته مما اعتبره الانتقائية والازدواجية في المعايير التي تمارسها الإدارة الأميركية مع القضية الفلسطينية، باعتبارها من أهم أسباب عجز المجتمع الدولي و منظمته الأممية عن القيام بدورها في تحقيق الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط، فضلا عن كونه يوفر وقودا للعنف والتطرف والإرهاب في المنطقة لتعميقها مشاعر الظلم والإحباط، بسبب غياب العدالة والإنصاف في التعاطي مع القضية العادلة للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة التي كفلتها قرارات الشرعية الدولية، والتي تتحمل الولايات المتحدة مسؤولية خاصة تجاهها، باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن  المعني بالحفاظ على الأمن والاستقرار والسلم الدولي. وأكد مجلس العلاقات العربية والدولية على إلزامية القرار الذي صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض الموقف الأميركي بشأن القدس بأغلبية ساحقة، بعد أن اضطرت الولايات المتحدة إلى استخدام حق النقض بسبب تصويت جميع أعض

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

مجلس

 | 

العلاقات

 | 

العربية

 | 

يحذر

 | 

خطورة

 | 

السياسة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع