Friday 25 May 2018
Contact US    |    Archive
إيلاف
4 months ago

ليست مجرد رسالة... بل قنبلة نصية تعطل آيفون !


إيلاف من بيروت: تصل رسالة ChaiOS فيها رابط إلى تطبيق أي ماسيج في آيفون، فيفتحها مستخدم الهاتف ليجد هاتفه الذكي قد صار غبيًا، وتوقف عن العمل. إنها ثغرة تعطل الهاتف وتحذف منه رسائل مهمة، فتجنبوها. يتكلم الناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي عن تلقيهم رسالة نصية على هواتفهم من نوع آيفون هي بمنزلة القنبلة الموقوتة، إذ بمجرد فتحها تدمر الجهاز وتعطله وتحذف منه رسائل مهمة. اكتشف إبراهام مصري القاطن في شيكاغو رسالة ChaiOS، وهو يؤكد أنها لا تصيب إلا هواتف آيفون، وأجهزة آي باد وماك، أي كل منتوجات آبل الإلكترونية، فتحولها إلى أجهزة مجمدة لا فائدة منها، وذلك إذ فتح المستخدم الرابط المرفق داخل الرسالة في تطبيق آي ماسيج ، وفقا لتقرير نشرته صحيفة البيان الإماراتية على موقعها الإلكتروني. وأبراهام مصري مطور للتطبيقات، نشر  صورة للرسالة برابطها على حسابه في موقع تويتر، محذرًا من فتحه، إذ يوجه المستخدم مباشرة إلى صفحة مخزنة على موقع Github تتفجر الثغرة وتعطل الهاتف تمامًا، بسبب تحميل نظام الهاتف بسلسلة طويلة ومعقدة من معلومات الرسالة، ما يتسبب في تجمد الهاتف وانهياره. وغرد مصري: لا تستخدموا هذه الثغرة لأغراض شائنة ، محذرًا من استخدام الرسالة لأغراض خبيثة وتخريبية. وقال التقرير إن خبراء الأمن المعلوماتي الذين تلقوا رسالة تتضمن ChaiOS نصحوا الجميع بعدم إعادة إرسالها إلى أي أحد تجنبًا لتضرر جهازه. 
أوضح أبراهام أنه أبلغ آبل بالخطأ قبل التحدث عنه على الإنترنت. ولم تعلق صانعة آيفون بعد على هذه المشكلة. وقال الخبير غراهام كلولي: لا تتفاجأ إذا أصدرت شركة آبل تحديثًا أمنيًا قريبًا لإصلاح الخطأ المتعلق بالقنبلة النصية . وتكرر هذه الرسالة سيناريو حصل في عام 2015، بسبب ثغرة Effective Power وكانت رسالة نصية فيها رموز وحروف بلغات غريبة، عربية وصينية ومن لغات أخرى.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

ليست

 | 

مجرد

 | 

رسالة

 | 

قنبلة

 | 

نصية

 | 

تعطل

 | 

آيفون

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

رومان كاييه.. المحرض

- البوابة نيوز

أسعار الفضة اليوم

- الدستور مصر

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

على مائدة فنان!

- المصری الیوم