Monday 18 June 2018
Contact US    |    Archive
البشایر
3 months ago

جمال طايع يكتب - الريان.. لا يزال حيًا!

stron فى الربع الأخير من القرن الماضى اجتاحت مصر ظاهرة ما يعرف وقتها بـ (جريمة العصر) هذه الجريمة التى انتهت وقتها بصدور القانون رقم 146 لسنة 1988 والمسمى بقانون مكافحة جرائم شركات تلقى الأموال، والتى قضت مادته الأولى بتحذير الشركات أو الأفراد بتلقى أموال من الجمهور بأية عملة وبأية وسيلة وتحت أى مسمى لتوظيفها، أو استثمارها، أو المشاركة بها، سواء أكان هذا الغرض صريحًا أو مستترًا.. /stron / stron كما نصت (21) من ذات القانون على أنه (كل من تلقى أموالًا أو امتنع عن رد المبالغ المستحقة لأصحابها كلها أو بعضها يعاقب بالسجن وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على الأموال المستحقة لأصحابها! /stron / stron (جريمة العصر) خلفت وراءها اختراقًا لعدد من مؤسسات الدولة ومذابح لنهب ثروات المصريين وإفلاس جيوب الغلابة من أصحاب المعاشات والمواطنين العاملين فى الخارج الذين وقعوا فى فخ حلم اقتناء الثروة والأرباح الضخمة التى سيجنونها من وراء مدخراتهم.. والأهم أنها خلفت ضحايا بالملايين وضياع مليارات الجنيهات! /stron / br / stron ورغم أن (روزاليوسف) كانت الوحيدة التى وقفت لأصحاب شركات توظيف الأموال بالمرصاد وتصدت لكل من يقفون وراء (جريمة العصر) وراحت تفضح ألاعيب أصحابها وكشفت زيفهم وأكاذيبهم وخداعهم للاحتيال على فلوس المصريين، فى الوقت الذى كان الباقون إما مستفيدين أو ممن أخذوا مقاعد المتفرجين وراحوا يدافعون عن الريان وأعوانه، وبدأوا ينعتوننا بالشيوعيين أو الاشتراكيين الذين يحاربون الاقتصاد الإسلامى الجديد كما يزعمون- أو إننا مجلة صفراء و... إلخ.. ومع كل هذا استطعنا أن ننجح بحملاتنا ضد شركات توظيف الأموال وسقط أصحابها ودخل بعضهم السجون ومات فيها وهرب البعض الآخر.. واسترد آلاف المودعين جزءًا من أموالهم المنهوبة.. ومرت السنون وكنا قد تصورنا أن (جريمة العصر) قد انتهت واختفت للأبد بصدور القانون وسجن الريان وأعوانه من السوق وأننا كمصريين قد وعينا الدرس.. لنفاجأ فى الألفية (21) أن ما حدث فى نهاية السبعينيات وبداية التسعينيات من القرن الماضى يطل علينا من جديد وكأن الشقى مكتوب علينا كما أننا لم نتعلم الدرس ! /stron / br / stron لكن هذه المرة زاد عدد النصابين وزاد معه عدد الضحايا من الطماع

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

فورد تعدل Edge

- الدستور مصر
هشتک:   

جمال

 | 

طايع

 | 

يكتب

 | 

الريان

 | 

يزال

 | 

حيًا

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصر وأوروجواي..لحظة بلحظة

- المصری الیوم مصر