Tuesday 18 September 2018
Contact US    |    Archive

ناخبة على كرسى متحرك وجهاز أكسجين تدلى بصوتها بالسفارة المصرية بالكويت

فيما يبدو أن السفارة المصرية بالكويت، لم تنفرد فقط بين سفارات العالم كالأكثر تصويتا، لكنها أيضا انفردت بالحالات الإنسانية الخاصة يوميا بين صفوف الناخبين. ووسط حشود الناخبين التى ملأت مقر السفارة الانتخابى مساء اليوم، قام الناخبون بمحاولة إفساح المجال لسيدة دخلت على مقعد متحرك، وعلى وجهها جهاز أكسجين، وأصرت على اختراق الحشود الانتخابية للوصول إلى الصندوق والأدلاء بصوتها. والتقى مدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط بالكويت مع السيدة، التى تبين أنها تدعى فتحية محمد على؛ حيث قالت إنها تقيم بالكويت منذ فترة طويلة، وإنها حضرت اليوم للقيام بواجبها تجاه وطنها، وحمدت الله على تمكنها ونجاحها فى الوصول إلى الصندوق الانتخابى والأدلاء بصوتها. وقالت الحاجة فتحية ل أ.ش.أ إنها مصابة بالرئة، ولكنها على الرغم من ذلك، ورغم تحذيرات الأطباء لها من التواجد فى الأماكن المزدحمة، أصرت على الحضور اليوم لمقر السفارة المصرية بالكويت، خاصة بعد أن رأت خلال اليومين الماضيين من هم حالتهم الصحية أكثر سوءا منها داخل اللجنة الانتخابية بالسفارة. وشددت على أن حضورها اليوم هو أقل شيء تقدمه لأم الدنيا، التى لها الكثير من الحقوق على أبنائها فى الخارج، معربة عن أملها فى استكمال مسيرة الإنجازات والتنمية التى تشهدها مصر حاليا.

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

مدرس متابعة math 0581385537

- دي ون جی مصر
هشتک:   

ناخبة

 | 

على

 | 

كرسى

 | 

متحرك

 | 

وجهاز

 | 

أكسجين

 | 

تدلى

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع