Monday 23 April 2018
Contact US    |    Archive
إيلاف
1 months ago

لماذا يلتحق الأجانب بصفوف المقاتلين الأكراد في سوريا؟


أعلن في 19 مارس/آذار عن مقتل الشابة البريطانية آنا كامبل البالغة من العمر 26 عاما خلال المعارك في منطقة عفرين بسوريا، وبذلك ارتفع عدد البريطانيين الذين قتلوا هناك وهم يقاتلون الى جانب المقاتلين الأكراد إلى ثمانية. البريطانيون ليسوا الوحيدين الذين يقاتلون إلى جانب وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة، التنظيمان المسلحان التابعان لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا، بل هناك عشرات المقاتلين من مختلف أنحاء العالم تقاطروا إلى جبهات القتال الى جانب المقاتلين والمقاتلات الكرديات. فما الذي يدفعهم إلى ذلك؟ Getty Images ميسر غيفورد من اوائل المقاتلين الاجانب الذين انضموا الى المقاتلين الكرد بعد اجتياح سنجار لحظة الحقيقة يشرح أحد أوائل المقاتلين الأجانب في صفوف وحدات حماية الشعب، البريطاني ميسر غيفورد في مقابلة معه عام 2017 سبب تركه عمله المريح في لندن والتحاقه بجبهات القتال قائلا: بحكم عملي في حي المال في مجال البنوك كنت اقرأ الصحف اليومية لأن عملي له علاقة بالأوضاع السياسية في العالم فكنت أعرف ما يجري حول العالم لكن لحظة الحقيقة كانت عندما شاهدت فرار نحو عشرين ألف ايزيدي نحو جبل سنجار في العراق . وعندما لم يتحرك العالم لإيقاف المذبحة بحق الأيزيديين، ترك غيفورد عمله وألغى عملية شراء البيت التي كانت على وشك الاتمام وترك شريكته لينضم إلى وحدات حماية الشعب في سوريا. ويضيف غيفورد الذي كان عضواً في حزب المحافظين في بريطانيا منذ السابعة عشرة إن تجربته في سوريا قد غيرت مسار حياته من الناحية الفكرية، موقف الأكراد من قضايا الديمقراطية والمساواة والحياة بشكل عام أمر يدعو للبهجة. هناك مساواة حتى على جبهات القتال، القائد الذي يعتقد المقاتلون أنه غير جدير بالقيادة تتم الإطاحة به عبر التصويت . الولايات المتحدة بصدد التوقف عن تسليح وحدات حماية الشعب الكردي ويتحدث غيفورد عن تجربة أكراد سوريا في حكم المناطق التي يديرونها حاليا وفرصة نجاحها وتعميمها بقوله: الإمبريالية هي التي خلقت الشرق الأوسط الحالي دون أي اعتبار للإختلافات الدينية والقومية في المنطقة ونحن في الغرب حاولنا من موقف الجاهل وبفوقية وغطرسة فرض أفكارنا ومثلنا على شعوب الشرق الأوسط وأمامنا تجربة غزو العراق 2003 التي تثبت فشل هذه السياسة . غضب في سوريا بشأن جثة مشوهة لمقاتلة كردية Getty Images وحدات حماية المرأة تضم النساء فقط وتقاتل الى جانب الر

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

لماذا

 | 

يلتحق

 | 

الأجانب

 | 

بصفوف

 | 

المقاتلين

 | 

الأكراد

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع