Wednesday 18 July 2018
Contact US    |    Archive
ایلاف مصر
3 months ago

مثلث ماسبيرو في القاهرة بين العشوائية وأحلام الاستثمار


لم تكد أعمال الهدم والإزالة تتوقف منذ أن دخلنا إلى منطقة مثلث ماسبيرو، وهو حي عشوائي يقع في قلب القاهرة، ويطل على نهر النيل بالقرب من الكثير من الأماكن الحيوية، مثل مبنى الإذاعة والتليفزيون المصري، ومقر وزارة الخارجية. وتعمل الدولة على قدم وساق لإزالة أعداد كبيرة من المنازل والمتاجر، استعدادا لتسليم هذه المنطقة لمجموعة من الشركات الاستثمارية. هذه هي أغلى أرض في مصر كما قال أحد الأهالي. فالأرض في مثلث ماسبيرو هي من بين الأعلى سعرا في البلاد، إذ تقدر قيمتها بملايين الدولارات. وجذب موقعها الاستراتيجي الكثير من المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، الذين يأملون في استغلاله لإقامة مشروعات ضخمة. تجولنا في الحي العشوائي الذي كانت تعيش به أكثر من أربعة آلاف أسرة. ولاحظنا أن العدد الأكبر من العائلات قد رحل، ومن تبقى بات في طريقه إلى الرحيل. وتقول السلطات إن إخلاء مثلث ماسبيرو ينقذ الأهالي من مساكن قديمة متهالكة، تمثل تهديدا مستمرا لحياته. وعرضت الحكومة على السكان عدة بدائل كي يتركوا منازلهم، منها الحصول على تعويضات مادية، أو شقق بديلة في مناطق أخرى، أو العودة لمثلث ماسبيرو بعد تطويره خلال ثلاث سنوات، مع الحصول على إعانة سكن خلال تلك الفترة. شكاوى الأهالي لكن الكثير ممن التقيناهم من سكان الحي بدوا غاضبين من البدائل التي طرحتها الدولة، ويشكون من قلة مبالغ التعويضات والإعانات. وتقول سيدة في منتصف الثلاثينيات، وقد احمر وجهها وبُح صوتها من شدة الغضب: لا يتجاوز إيجار شقتي هنا جنيها واحدا في الشهر. أبحث الآن عن سكن فلا أجد إيجارا شهريا يقل عن تسعمائة جنيه (نحو 50 دولارا). كيف لي أن أدفع مبلغا كهذا وزوجي عامل بسيط؟! لم تكد المرأة تنهي حديثها حتى قاطعتها سيدة أخرى تحمل طفلا رضيعا على كتفها. كانت تصرخ أكثر مما تتحدث، وتقول: شاهدت بعيني بيتي وهو يُهدم! لا أستطيع أن أتمالك نفسي. طلب مني رجال الأمن أن أخلي المنزل أنا وأولادي. وما أن خرجنا حتى بدأت عملية الهدم. إنها لحظة رهيبة! لقد وُلدت وعشت حياتي كلها هنا. لقد منحنا الدولة أرضنا، لكننا لم نحصل على حقنا ولا ندري إلى أين نذهب. اقرأ أيضا: إلى أين يتجه التضخم في مصر؟ آثرت الأسر التي لم ترحل بعد عن ماسبيرو أن تعود إلى الحي بعد تطويره خلال ثلاث سنوات، مقابل الحصول على إعانة سكن. وعندما يعود أفراد تلك الأسر سيختارون ما بين التملك أو الاستئجار. لكن محمود، وهو رجل في

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.
هشتک:   

مثلث

 | 

ماسبيرو

 | 

القاهرة

 | 

بين

 | 

العشوائية

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع