Friday 21 September 2018
Contact US    |    Archive
إيلاف
5 months ago

النظام السوري يواصل استعادته للمناطق القريبة من دمشق


دمشق: أعلن الجيش السوري الأربعاء سيطرته بالكامل على منطقة القلمون الشرقي مع اجلاء آخر دفعة من مقاتلي المعارضة منها، في وقت يواصل هجومه العنيف على مخيم اليرموك، آخر معقل لتنظيم الدولة الاسلامية في جنوب العاصمة. من جهتها، أعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الاربعاء ان فريق خبرائها زار موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي المفترض في دوما قرب دمشق. وصرحت المنظمة في بيان اليوم قام فريق بعثة تقصي الحقائق بزيارة الى موقع ثان في دوما وجمع عينات فيه ، وذلك في اطار التحقيق حول هجوم مفترض بغاز سام وقع في المدينة في 7 نيسان/ابريل الحالي. وهذه الزيارة للفريق هي الثانية لدوما بعد أن تمكن من الدخول اليها السبت للمرة الاولى منذ وصوله الى دمشق في 14 نيسان/ابريل. ومنذ بدء النزاع السوري عام 2011، بقيت العاصمة تحت سيطرة نظام الرئيس بشار الأسد. وفي الأسابيع الأخيرة، أحكمت القوات الحكومية قبضتها على المناطق المحاذية لدمشق سواء عبر اتفاقات اجلاء أو عمليات عسكرية. واستعادت قوات النظام رسميا السيطرة على منطقة القلمون الشرقي في شمال شرق العاصمة، بعد أحد عشر يوماً من استعادة السيطرة على الغوطة الشرقية، آخر معقل سابق للفصائل المعارضة قرب دمشق. وأفاد التلفزيون السوري الأربعاء عن انتهاء عمليات إخراج الإرهابيين مع عائلاتهم من بلدات القلمون الشرقي لتصبح المنطقة خالية من الإرهاب . وقال إن قوى الأمن الداخلي دخلت الثلاثاء والأربعاء إلى الرحيبة وجيرود، حيث رُفع العلم السوري في الساحة الرئيسية. ومنذ السبت، نقلت عشرات الحافلات آلاف المقاتلين مع عائلاتهم من الرحيبة وجيرود والناصرية إلى مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في الشمال السوري. واعلن المجتمع الدولي في اجتماع ببروكسل وعودا بقيمة 3,6 مليارات يورو في 2018 لمساعدة النازحين السوريين داخل بلادهم واللاجئين في الخارج. واعلن المفوض الاوروبي للمساعدة الانسانية خريستوس ستيليانيدس عن تعهدات اضافية بقيمة 2,8 مليار يورو لعامي 2019 و2020. -  استبدال السكان -وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن عددا كبيرا من هذه الحافلات وصل الى منطقة عفرين في شمال غرب سوريا، الخاضعة لسيطرة فصائل سورية معارضة مدعومة من تركيا بعد طرد وحدات حماية الشعب الكردية منها. وقالت مصادر في المعارضة لوكالة فرانس برس إن المقاتلين وعائلاتهم الذين تم اجلاؤهم من القلمون الشرقي أقاموا في مخيم للنازحين في بلدة جنديرس، على بعد بضعة كيلو

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

مدرس متابعة math 0581385537

- دي ون جی مصر
هشتک:   

النظام

 | 

السوري

 | 

يواصل

 | 

استعادته

 | 

للمناطق

 | 

القريبة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع